بعدعمري نايس ألبوم



‰§.¸¸.•*™B.3.D_3.M.R.E™*•.¸¸.§‰

أهلا وسهلا أخي/أختي الزائر منورنا في موقع ومنتدى بعدعمري نايس ألبوم
أذا لم تكن مسجل لدينا يرجى عليك التسجيل لكي تتميع بالحريه الكامله
في الرد على الموضيع والمشاركه معنا.....وشكرا


Rolling Eyes Rolling Eyes

وللتسجيل


أدخــــل هـــنـــا

‰§.¸¸.•*™B.3.D_3.M.R.E™*•.¸¸.§‰

بعدعمري .:. نايس .:. ألبوم .:. متجدد .:. بكل .:. ما هو .:. جديد .:. من .:. أغاني .:. صور .:. برامج .:. معلومات .:. والمسابقات .:. والكثير .:. أكـتشـفـها بنفسك..!!!


    ترميم الجسم بعد الولاده واستعادت رشاقتك

    شاطر
    avatar
    NaBtH_GaLbI
    ™ Administrator
    ™ Administrator

    ترميم الجسم بعد الولاده واستعادت رشاقتك

    مُساهمة من طرف NaBtH_GaLbI في الجمعة أبريل 02, 2010 12:24 pm


    بعد الولادة، تشهد المرأة الكثير من التقلبات الهرمونية التي تؤثر في مزاجها وجسمها ومعنوياتها. لكي تبقى المرأة بأبهى حلة وتتخطى مرحلة كآبة ما بعد الولادة، عليها تخصيص بعض الوقت لنفسها والاهتمام بجمالها ورشاقتها حتى يؤثر ذلك بدوره في معنوياتها.

    تستطيع المرأة استعادة جسمها الرشيق خلال أسابيع قليلة، باعتماد حمية غذائية منحفة معتدلة وممارسة التمارين الرياضية. فمرحلة ما بعد الولادة هي مرحلة
    دقيقة بالنسبة إلى المرأة، تعاني خلالها من التعب، وزيادة الوزن، والثقل في الساقين، والتوتر، وقلّة النوم...

    يؤدي تراكم هذه الأمور إلى المزيد من التوتر في مرحلة تحتاج فيها المرأة إلى الكثير من الطاقة.



    بدء الحمية المنحفة في الوقت المناسب


    من الضروري ألا تبدأ المرأة أية حمية منحفة إذا لم
    تكن معنوياتها جيدة ومرتفعة. فلا جدوى أبداً من الشروع في الحمية المنحفة فيما المرأة التي ولدت
    حديثاً تعاني من كآبة ما بعد الولادة. هناك متسع من الوقت! بالفعل، يقول الأطباء إنه بوسع المرأة بدء الحمية المنحفة بعد شهرين أو ثلاثة أشهر من الولادة، خصوصاً وأنها قبل هذه الفترة تركز كل انتباهها ووقتها على طفلها. لكن بعد مرور فترة الشهرين أو الثلاثة أشهر، يصبح بوسع المرأة الاهتمام بنفسها. فكري في نفسك سيدتي وخصصي وقتاً كافياً للاهتمام بجسمك
    ورشاقتك وصحتك. وإذا أردت الشروع في حمية منحفة، احرصي على أن تكون هذه الحمية ناعمة،
    ومتكيفة مع أسلوب عيشك وواجباتك اليومية. لا بد أن تكون الحمية بسيطة وسهلة ولا تحتاج إلى الكثير من التحضيرات.


    وتذكري دوماً أن الحمية الجيدة هي الحمية التي لا تشعرين فيها بالجوع أو النهم الشديد،
    وإنما توفر لك في المقابل إحساساً جيداً بالشبع، وهذا أمر ضروري لعدم الانهيار وفقدان كل الطاقة.



    عدم طلب المستحيل


    حتى لو كان جسمك رشيقاً قبل الولادة، وكانت مرحلة
    الحمل ممتازة ولم تكتسبي فيها ا لكثير من الكيلوغرامات الزائدة، لا
    تحاولي فوراً ارتداء السراويل الضيقة بمقاس 38 !


    امنحي نفسك الوقت حتى يستعيد جسمك رشاقته. فلا جدوى أبداً من
    محاولة ارتداء سروال الجينز الضيق عند خروجك من قسم الولادة في المستشفى.

    ليس هذا الأمر مستحيلاً فقط وإنما يمكن أن يكون أيضاً خطراً على الجسم
    ( ذوبان العضلة وليس الدهن) انتظري حتى تشعري أن جسمك أصبح مستعداً فعلاً،
    وانطلقي بعدها في محاولاتك!


    التخفيف من استهلاك بعض الأطعمة


    للتخلص من الكيلوغرامات الفائضة وتنحيف محيط
    الخصر، لا بد من تخفيف استهلاك بعض الأطعمة مثل الخبز والأجبان الدسمة والنشويات والتوجه
    بدل ذلك نحو الأطعمة ذات النوعية.

    واعلمي أنه يمكنك العثور على الكلسيوم في الخضار والفاكهة. اشربي حليب
    الغنم الغني بأحماض أوميغا 3 الدهنية وتناولي الخبز الأسمر الكامل الحبوب الغني بالمعادن
    والفيتامينات. وبالنسبة إلى الزيوت، ركزي على تلك التي تحتوي على أحماض أوميغا مثل زيت الذرة ودوار الشمس. وإذا كنت أماً مرضعة، لا ننصحك باعتماد أية حمية غذائية منحفة لأن طفلك يحتاج إلى كل المواد المغذية الموجودة في جسمك. عليك إذاً تناول كل أنواع
    الأطعمة، وإنما بكميات معتدلة طبعاً.


    تناول الخضار أثناء الغداء


    تعلمين طبعاً فو ا ئد الخضار والفاكهة الطازجة. ويؤكد الأطباء أنه بوسع المرأة
    تناول قدر ما تشاء من الخضار النيئة والمطهوة بكل أشكالها،
    حتى لو كانت تتبع حمية غذائية منحفة.

    ركزي إذاً على تناول الخضار وإنما احرصي على تحضير ها بطر يقة
    صحية. جربي مثلاً



    السلق أو الطهو بالبخار بدل القلي في الزيت. تناولي الخضار مع السمك أو اللحم الهبر،
    والقليل من النشويات للحصول على وجبة غذائية كاملة ذات مؤشر سكر منخفض.


    التركيز على الوجبات الخفيفة


    حتى لو كنت تتقيدين بحمية غذائية متوازنة مدروسة، من الطبيعي أن تشعري
    بالجوع قرابة الساعة الخامسة بعد الظهر. في هذه الحالة، عليك تناول وجبة خفيفة
    وصحية للحؤول دون إحساسك بالتعب والجوع الشديد والتهام كمية كبيرة من
    الأطعمة أثناء العشاء. اشربي الشاي وتناولي حبة من الفاكهة، أو إشربي كوبا من اللبن
    الخالي من الدسم




    والحساء ليلاً


    في المساء، عليك تناول وجبة مغذية وخفيفة في الوقت نفسه، بحيث تمنحك إحساساً كافياً بالشبع. حضري حساء الخضار الغني بالفيتامينات والبروتينات والسهل الهضم،
    الذي يمنحك إحساساً كبيراً بالشبع ويملأ بطنك جيداً. يمكنك إضافة القليل
    من السمك أو لحم الدجاج الهبر إلى العشاء، وكذلك الخضار المطهوة بالبخار أو اللبن
    الخالي من الدسم.

    ممنوع أقل من
    1300 وحدة حرارية



    لا حاجة للإحساس بالجوع القاتل وتعذيب الجسم للتخلص من
    الكيلوغرامات الفائضة. يكفي اعتماد حمية غذائية خفيفة ومتوازنة، ممتدة
    على أربعة أسابيع على الأقل، تتيح لك التخلص من ثلاثة أو أربعة
    كيلوغرامات خلال هذه الفترة. احرصي على تناول 1300 وحدة
    حرارية كل يوم،
    شرط أن تأتي هذه الوحدات من أطعمة صحية ومغذية غير مشبعة بالدهون
    والمواد المضرة.



    ـــ ـ ـــ ـ|| تـوقـيـعـي ||ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ ـ ـــ 





      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 3:07 pm